الخميس, أيار 24, 2018
  • 1
ينظم مركز عبداللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان وبالتعاون مع فندق راديسون بلو الرياض كراعي مستضيف، إقامة سحور رمضاني خيري نسائي تحت شعار: (السحور الوردي الثالث) تحت رعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة / هيفاء بنت فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، والتي ستفتتح السحورالخيري بقاعة يوم الجمعة25/05/1439هـ، في تمام الساعة 11 مساءً وحتى1 صباحاً. ويتضمن السحور الخيري أنشطة وفقرات ثقافية واجتماعية متنوعة، حيث سيبدأ الحفل بعرض فيلم (السينما الوردية)، وعرض عمل فني من خلال الرسم بدهن العود بتقديم الفنانة مها العتيبي،وعرض تجربة المتعافية من السرطان آية الحربي،وتقديم أنشودة بعنوان (أبتسم في وجه حزنك)، بالإضافة إلى تقديم أمسيات شعرية، ووجود عدداً من المعارض المصاحبة للحفل. الجدير بالذكر، أنه سوف يكون هناك حضور نسائي مميز من عدد من الإعلاميات ومشهورات مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك عدد من كبار الشخصيات النسائية من سيدات الأعمال، على رأسهم ابنة مؤسس مركز عبداللطيف للكشف المبكر الشيخة نوف بنت عبداللطيف العبداللطيف. يذكر أن مركز عبداللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان يقدم للمرضى الفحص عن سرطان الثدي، والخدمات الاجتماعية من توعية وتثقيف، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكن المركز من تقديم أكثر من (35,000) خدمة للمرضى، ويمكن المساهمة في دعم المرضى عن طريق إرسال رسالة SMS فارغة للرقم (5070)، وللتبرع بمبلغ (12) ريالات شهريا إرسال الرقم (1(.
امتدادا للفعاليات والأنشطة التي تنفذها الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان في شهر رمضان المبارك ضمن برنامجها السنوي "أهلاً رمضان" والتي اعتادت الجمعية على إقامته في هذا الشهر الفضيل لتقديم الدعم النفسي للمرضى وبرامج التوعية والوقاية الموجهة للمجتمع ومن بوادرها الإنسانية. بحضور وفداً من منسوبي الجمعية وعدداً من المتعافين من السرطان، أقامت الجمعية ظهر هذا اليوم الخميس 24/05/2018م زيارة لمحاربي السرطان المنومين في مدينة الملك فهد الطبية، لتهنئة المرضى بالشهر الفضيل. وتهدف الزيارة إلى رفع معنويات مرضى السرطان وتلمس واقعهم والإحساس باحتياجاتهم، وقد تضمنت الزيارة توزيع الهدايا والدعاء لهم، حيث كانت الأحاسيس المتبادلة بين المرضى وفريق الجمعية يغلب عليها البهجة والسرور التي ظهرت على محياهم. حيث صرح المدير العام بالجمعية سعادة الأستاذ مقبل السريّع أنه من ضمن أهداف هذه الزيارة هو الاطمئنان على المرضى والوقوف على صحتهم وتقديم الدعم والمؤازرة المعنوية لهم؛ وإدخال الفرحة في قلوبهم، وأكد على أهمية الدعم النفسي لمرضى السرطان، حيث هو العامل المهم والمؤثر في شفائهم، مبينًا أن هذا هو الدور المطلوب من كل الجهات الخيرية ورجال الأعمال فمثل هذه الزيارات لها انعكاسات إيجابية على حالة المريض وشفائهم متمنين لهم الشفاء العاجل، والعودة إلى ذويهم وهم بأتم الصحة والعافية. مشيراً إلى أن المشاركة في هذه المناسبات من شأنها تغيير نفسيتهم إلى الأفضل، وأنها تعكس التواد والتراحم، وتؤكد الترابط الإنساني بين المجتمع، داعياً جميع الجهات الحكومية والخاصة إلى تنفيذ مثل هذه البرامج التي تعزز عددا من القيم التربوية. وفي نهاية الزيارة، قدم وفد الجمعية شكره وتقديره لإدارة مدينة الملك فهد الطبية لحسن الاستقبال وإتاحة الفرصة لزيارة محاربي السرطان، حيث لاقت هذه الزيارة على استحسان المرضى وقدموا شكرهم وتقديرهم وامتنانهم لهذه الزيارة التي أضفت عليهم لحظات من البهجة والسعادة.
ضمن حملة "لك أجر سعادتي"والتي تقيمها الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان خلال شهر رمضان المبارك، نظمت الجمعية اليوم الأربعاء 23/05/2018م، زيارة بحضور عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان سعادة الأستاذ/ عبدالعزيز العيد ومدير عام الجمعية سعادة الأستاذ/ مقبل السريّع والإدارة التنفيذية للمرضى المنومين في بالمدينة الطبية بجامعة الملك سعود تحت عنوان (أهلا رمضان). حيث قام "أ. العيد" بتهنئة المرضى بالشهر الفضيل، وتقديم مجموعة من الهدايا لهم لرفع معنوياتهم ودعمهم نفسيا، وأعرب عن شكره وتقديريه على ترتيب هذه الزيارة والتي التقى من خلالها لأحبابنا مرضى السرطان، وأوضح بأنه لمس من المرضى الهمم العالية، واتكالهم بالله تعالى وأيمانهم به. وأستكمل حديثه بأن الجمعية تساند المرضى نفسياً واجتماعينا وتسعى للوقوف معهم حتى يستكملوا علاجهم ويتشافوا من هذا المرض الخبيث. وبين "أ. العيد"أن هذه الفعاليات السنوية التي اعتادت الجمعية سنويا على دعم مرضى السرطان بها هي من ضمن برامج الدعم النفسي والاجتماعي التي تقدمها لدعم مرضى السرطان ومشاركتهم خلال مناسباتهم وتهنئتهم بها، ولا يخفى دور هذا الدعم على مرضى السرطان وما لذلك من ادخال الفرحة والسرور على قلوبهم، بالإضافة إلى تقديم فعاليات تثقيفية وجلسات علاجية بالتعاون مع متخصصين في العلاج النفسي، وتنظيم زيارات للفنانين والمشاهير لتهنئة المرضى بالشهر الفضيل. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تقدم للمرضى الخدمات الاجتماعية، من النقل والإسكان والمساعدات المالية، وخدمات الدعم النفسي، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكنت من تقديم أكثر من (100,000) ألف خدمة للمرضى، ويمكن المساهمة فيدعم الجمعية عن طريق إرسال رسالة SMS فارغة للرقم (5070)، وللتبرع بمبلغ (12) ريالات شهريا إرسال الرقم (1).
أقامت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان اليوم الأربعاء 23/05/2018م في غرناطة مول، بركن تعريفي عن الخدمات التي تقدمها الجمعية، لتوعية الزوار بمخاطر السرطان، وذلك تزامناً مع حملة الجمعية في شهر رمضان المبارك "لك أجر سعادتي". وقدم الركن تعريف شامل عن الجمعية وخدماتها ودورها في التوعية من خلال التعريف بالسرطان ومسبباته وطرق الوقاية منه، وأحتوى الركن على كتيبات تشمل جميع أنواع السرطان وطرق التعامل معه، وأخرى لقصص المتعافين منه. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تقدم للمرضى الخدمات الاجتماعية، من النقل والإسكان والمساعدات المالية، وخدمات الدعم النفسي، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكنت من تقديم أكثر من مئة ألف خدمة للمرضى.

مجموعات فرعية