الأربعاء, تشرين2/نوفمبر 22, 2017
  • 1
امتداداً للأنشطة الرمضانية والتي ينظمها مركز عبداللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان، نظم مركز عبد اللطيف للكشف المبكر بالتعاون مع مجموعة المراكز العربية،إقامة حملة المركز الطبية التثقيفية الرمضانية والكائنة بالسلام مول، وذلك ابتدأ من اليوم الثلاثاء 11رمضان وحتى السبت 22رمضان للعام الجاري 1438هـ . حيث استهدفت الحملة جميع زائرات المول من مختلف الفئات العمرية من سن العشرين وحتى السبعين وذلك بتقديم عدد من الفحوصات الطبية الوقائية لسرطان الثدي والتي تناسب سن كل رائده من رائدات المول .وقد تضمنت الحملة العديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة ما بين ثقافية وطبية ومنها: تواجد العيادة المتنقلة والمزودة بأحدث أجهزة الماموغرام الرقمية والمستخدمة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي لمن هن بسن الأربعين فما فوق،وتفعيل ركن تثقيفي توعوي للتعريف بخدمات المركز والجمعية وكذلك ركن تطبيقي تفاعلي لتعليم وشرح آلية الفحص الذاتي للثدي. فقد تم فحص أكثر من 900سيدة فحص سريري، وتم فحص ما يقارب 200 سيدة بجهاز فحص الماموجرام. وكان عدد زائرات الركن التوعوي يفوق الـ5000 زائرة، وعدد المحولات المشتبه بإصابتهم 3 حالات، والحالات المؤكدة بإصابتهن هي حالة واحدة. كما يوجد أيضا بوث لعيادة طبية متكاملة ومجهزة للفحص السريري لمن هن دون سن الأربعين. كما يتواجد بوث جداري فني لعدد من الفنانين التشكلين لعرض لوحاتهم الفنية التي ستكون جزء من ريعها لصالح مرضى السرطان، كما ستطفئ جوا من التفاؤل والأمل لمن يعتصر قلبه على تجربة مريرة مع مرض السرطان ألمت به أو بأحد من أفراد عائلته، حيث شاركت الفنانة د. أحلام الشدوخي بعدد من اللوحات التشكيلية تحمل في طياتها تجسيد لمعالم التراث السعودي وتجريد لمعاني القوة والتفاؤل. أما الفنان التشكيلي أ.بندر بن تركي المحمد فكانت مشاركته مميزه بعدد من اللوحات المستوحاة عن دور المرأة بالمجتمع. وانطلاقا للدور الكبير الذي يقدمه عالم التواصل الاجتماعي في توثيق وإبراز دور الأنشطة الخيرية،فركز المركز مركز عبداللطيف للكشف المبكر على حضور عدد من النشطاء الاجتماعين في مجال التواصل الاجتماعي لدعمهم المجتمعي للحملة الرمضانية على مدار الأيام المخصصة للفعاليات المصاحبة، حيث أن هذه الفئة من النشطاء حرصت كل الحرص لتولى خدمة التعريف والتثقيف بأكثر القضايا التي تهدد صفو المجتمع النسوي بالمملكة. والجدير بالذكر أن الجمعية أطلقت حملة من أميز سلاسل حملاتها المتواصلة بشهر الخير والبركة رمضان 1438 هـ تحت شعار ” لك أجر سعادتي "ويتم التبرع ودعم برامج الجمعية بإرسال رسالة تحتوي الرقم (١) إلى الرقم ٥٠٧٠، وهذه الخدمة متوفرة لدى جميع شركات الاتصالات.