الثلاثاء, تشرين1/أكتوير 17, 2017
  • 1
تسعى الجمعية السعودية الخيرية ومنذ نشأتها على مساعدة مرضى السرطان ماديا ومعنويا، وتتنوع خدمات الجمعية الاجتماعية من توفير المسكن والنقل للمرضى الغير قادرين على توفيرها وتوفير برامج إعانات مالية مخصصة للمرضى وذويهم وصولا لخدمات الدعم النفسي والتي تسعى الجمعية من خلالها لدعم المرضى ومساندتهم لتجاوز محنتهم عن طريق جلسات الدعم النفسي وآليات استرخاء متطورة يقدمها نخبة من المتخصصين. ولا يقتصر دور الجمعية على المريض وذويه فحسب بل يصل إلى كافة شرائح المجتمع عن طريق توفير برامج تثقيفية وتوعوية ووقائية عن مرض السرطان ساعية لتخفيف أثره على المجتمع. ولأن رسالة الجمعية منذ تأسيسها أن تكون الداعم الأول لمرضى السرطان ومنحهم الأمل والبسمة عن طريق توفير برامج متنوعة إلا أنها أبت أن تنفرد بالفضل كله وسعت لجعل كافة فئات المجتمع تشاركهم في هذه المهمة موفرة بذلك عدد من العضويات للمهتمين بمرض السرطان واستحدثت عضويات جديدة لتناسب كافة شرائح المجتمع الراغبين في دعم مرضى السرطان في رحلتهم العلاجية لذا تم استحداث عدد من العضويات الجديدة إضافة لعضوياتها السابقة وهي العضوية الشرفية والعضو العامل والعضو المنتسب وتعتبر العضويات من أحد برامج الجمعية التي تسعى من خلالها إلى دعم المرضى والتوعية حيث تم استحداث عضوية صديق الجمعية للراغبين بصداقة الجمعية من الاطباء والاستشاريين المهتمين بمرضى السرطان والأساتذة والمثقفين الطامحين بوضع بصمتهم لمساندة كافة مرضى السرطان والمساهمة في توعية المجتمع ويبلغ رسم العضوية 100ريال، إضافة إلى عضوية صديق بسمة والمخصصة للطلاب والطالبات والتي تهدف الجمعية من خلالهم إلى توعية الطلاب وزيادة مداركهم ومعلوماتهم حول مرض السرطان وطرق الوقاية منه ويبلغ رسم العضوية 50ريال، إضافة إلى عضوية قطرات الندى والمخصصة للراغبين بمشاركة الجمعية في زياراتها للمرضى ومشاركتهم في الفعاليات التي تقيمها الجمعية بالإضافة إلى الأيام العالمية ورسم البسمة على شفاه مرضى السرطان ويبلغ رسم العضوية 50ريال. وتتشرف الجمعية بانضمام الجميع لها لتوسيع قاعدة أعضائها والتي تسعى من خلالها لتحقيق أهدافها وإيصال رسالتها من خلال دعم المجتمع.