الأربعاء, تشرين2/نوفمبر 22, 2017
  • 1
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض وبحضور د. محمد بن أحمد الكنهل رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان، اختتم مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان حملة (شاركونا بكلمات) والخاصة للتوعية عن سرطان الثدي وتم تكريم المتطوعات والمتعافيات من مرض السرطان. يذكر أن مركز عبد اللطيف للكشف المبكر نظم خلال شهر أكتوبر حملة توعوية وتثقيفية لسرطان الثدي تحت عنوان "شاركونا بكلمات". حيث تضمنت الفعاليات مكان مخصص للفحص السريري تحت إشراف المركز للزائرات الراغبات في الفحص المبكر كما ضم ركن تثقيفي لطريقة الفحص الذاتي واستقبال الاستفسارات الطبية والتثقيفية، وركن إعلامي. حيث تم زيارة الركن التثقيفي أكثر من 7000 زائرة، بالإضافة إلى توفير عربة الكشف المبكر والتي تحتوي على جهاز الفحص باستخدام الماموجرام، حيث تم استخدام جهاز الماموجرام على أكثر من 200 سيدة، وعدد مراجعات الفحص السرير لما دون الأربعين سنة يفوق 3000 سيدة، وعدد مراجعات الفحص السريري لما فوق الأربعين سنة أكثر من500 سيدة، وتم الكشف عن ثلاث سيدات تم الاشتباه بهم بمرض سرطان الثدي. ويقوم مركز عبد اللطيف العبد اللطيف للكشف المبكر عن سرطان الثدي بالدور التوعوي والتثقيفي لزوار المعرض المقام ببرج المملكة وزيادة الوعي والدور التعريفي عن المرض وطرق علاجه والوقاية وأسباب قد تسبب هذا المرض إذ وفر المركز مجموعة من المتخصصين من طاقم طبي أثناء الفعالية يتواجدون في المعرض طيلة أيام الفعالية للإجابة على أسئلة الجمهور.