الثلاثاء, تشرين2/نوفمبر 20, 2018
  • 1
أقامت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان، مساء يوم الأثنين ، احتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للمتعافين من السرطان 2017م، وذلك في فندق الإنتركونتيننتال الرياض. وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد بن أحمد الكنهل، أن الجمعية تحتفل بهذه المناسبة للعام التاسع على التوالي بهدف تجديد الدعم النفسي لمرضى السرطان، من خلال إبراز دور المتعافين وتجاربهم وانجازاتهم لدى المرضى وعائلاتهم، بالإضافة إلى تهنئة المتعافين، وتكريمهم، شاكراً الجهات المشاركة والداعمة . وتضمن الاحتفال عرضا فيلمياً عن اليوم العالمي للمتعافين استعرض عدد منهم تجاربه قبل وبعد تجاوز مرحلة المرض، بعدها ألقى الراعي الرئيسي مؤسس مبادرة أمي سعود بن محمد بن هاجد كلمة شكر من خلالها المتعافين، مبينا مدى حاجة المرضى لهم ولمساندتهم ليتمكنوا من تجاوز مايمرون به. وأشار إلى جهود الجمعية الخيريه لمكافحة السرطان من خلال خدماتها وبرامجها التوعوية والتثقيفية وأنشطتها المتعددة، وإنشائها لأول مركز للكشف المبكر في المملكة ( الرياض وخمس عيادات متنقله بين المحافظات والقرى)، إضافة إلى البرامج والخدمات الاجتماعية والنفسية ،لافتاً النظر إلى مبادرة أمي ودعمها لمرضى السرطان والاعلان عن جائزه أفضل ثلاثة فرق تطوعية لتقديم المبادرات لخدمة مرضى السرطان ، مقدماً شكره لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية لدعمها ومساندتها للجمعيات والمبادرات. ومن جانبه أبان وكيل الوزارة المساعد للتنمية الاجتماعية محمد بن عبدالله العسيري في كلمته أن إقامة هذه الفعالية دليل تطور الوعي العالمي والمحلي ونضج الرؤية للتعامل مع المرض في جميع الجوانب ،مشيراً إلى المسؤوليه تجاه المرضى ومشاركة الجميع في ذلك بما يستطيعون، فكلما زادت رقعة المشاركة زادت سرعة تحقق النجاحات، مشيداً بجهود الجمعية وأعضاءها والعاملين بها وبالمستشفيات والجمعيات والمبادرات والجهات التطوعية. بعد ذلك قام العسيري بتكريم المتعافين والرعاة، ثم توجه إلى المعرض المصاحب لقص الشريط والتجول خلاله للاطلاع على الخدمات المقدمة من قبل الجهات المشاركة بالمعرض (المستشفيات المتخصصة في مدينة الرياض، ومستشفى قوى الأمن، ومدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية، ومدينة الملك فهد الطبية، ومدينة الملك سعود الطبية، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ومستشفى الملك خالد الجامعي، ومدينة الملك عبدالعزيز بالحرس الوطني، والمدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود)، بالإضافة إلى مشاركة عدداً من الجمعيات ذات علاقة بمرض السرطان على مستوى المملكة (مركز عبداللطيف للكشف المبكر، وجمعية سند لدعم المرضى الأطفال بالسرطان، وجمعية بلسم الخيرية، وجمعية طهور لرعاية ومساندة مرضى السرطان، وجمعية رعاية مرضى السرطان بالمنطقة الشرقية، وجمعية أحياها بالمدينة المنورة، وجمعية الخيرية لرعاية مرضى السرطان بحائل (بسمة)، وجمعية نقاء لمكافحة التدخين، وجمعية ساند الخيرية لمرضى السرطان بجدة، وجمعية الإحسان الخيرية بمنطقة جازان، وجمعية عناية الخيرية لرعاية المرضى، وجمعية زهرة لسرطان الثدي)، بالإضافة إلى مشاركة عدد من الجهات والمجموعات التطوعية وهم جمعية تكاتف التطوعية، ومجموعة متعافي التطوعية، ومجموعة أمس التطوعية، وعدد من الفرق التطوعية. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان عضو الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان (UICC)، وتحتفل سنويا بالأيام العالمية للسرطان في المملكة العربية السعودية لمشاركة المجتمع الدولي والمناسبات الخاصة بمكافحة السرطان كاليوم العالمي للسرطان، واليوم العالمي لسرطان الأطفال، والأيام العالمية لسرطان الثدي.