السبت, كانون1/ديسمبر 15, 2018
  • 1
تمكنت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان من خلال وحدة التدريب والتطوع بالجمعية من استقطاب أكثر من 60 متطوع ومتطوعة خلال شهر رمضان المبارك الجاري 1439هـ، وذلك من خلال إتاحة فرص التطوع لجميع فئات وشرائح المجتمع بهدف تعزيز وتدعيم الطاقات الشبابية وتوجيهها في خدمة حملة الجمعية في شهر رمضان "لك أجر سعادتي". حيث أكد أ. السريّع أن هذا العدد من المتطوعين ساهم وبشكل كبير وبارز في استمرارية نجاح حملة الجمعية في شهر رمضان المبارك، والتي تصب في خدمة مرضى السرطان، وقد جاء ذلك بعد فتح باب التطوع في هذا الشهر الفضيل وإتاحة الكثير من فرص التطوع في مجالات متعددة منها مجال الخدمة الاجتماعية والتثقيف الصحي والإعلام والعلاقات العامة ومصممي الجرافيك، والمصورين، والمخرجين، وغيرهم من التخصصات الإدارية المتنوعة. أضاف "أ. السريّع" على رعاية الجمعية للمطوعين حيث أكد اهتمامها بنشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع، وتوضح أهمية التطوع ودورها المهم في توثيق العلاقة بين مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية وصولاً الى رؤية مشتركة للنهوض بالعمل المجتمعي والتطوعي، بما يخدم رؤية المملكة في 2030. وتتطلع الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان إلى استقطاب أكثر من 1000 متطوع ومتطوعة خلال عام 2018م من خلال توفير فرص تطوع متنوعة ، تسهم في رفع مستوى الخدمات التي تقدمها الجمعية لمرضى السرطان وذويهم ، ووجهت الدعوة للراغبين في التطوع ضمن برامج الجمعية وأنشطتها الدائمة بالمبادرة في التسجيل من خلال نموذج التطوع المتاح على موقع الجمعية الالكتروني (http://saudicancer.org) أو التواصل بشكل مباشرة مع وحدة التدريب والتطوع بالجمعية على الأرقام التالية: 011- 2935945/108، 011- 2935942/108.