الثلاثاء, آب/أغسطس 21, 2018

ضمن حملة "لك أجر سعادتي" جمعية مكافحة السرطان تهنئ مرضى السرطان من خلال برنامج (أهلا رمضان)

ضمن حملة "لك أجر سعادتي"والتي تقيمها الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان خلال شهر رمضان المبارك، نظمت الجمعية اليوم الأربعاء 23/05/2018م، زيارة بحضور عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان سعادة الأستاذ/ عبدالعزيز العيد ومدير عام الجمعية سعادة الأستاذ/ مقبل السريّع والإدارة التنفيذية للمرضى المنومين في بالمدينة الطبية بجامعة الملك سعود تحت عنوان (أهلا رمضان). حيث قام "أ. العيد" بتهنئة المرضى بالشهر الفضيل، وتقديم مجموعة من الهدايا لهم لرفع معنوياتهم ودعمهم نفسيا، وأعرب عن شكره وتقديريه على ترتيب هذه الزيارة والتي التقى من خلالها لأحبابنا مرضى السرطان، وأوضح بأنه لمس من المرضى الهمم العالية، واتكالهم بالله تعالى وأيمانهم به. وأستكمل حديثه بأن الجمعية تساند المرضى نفسياً واجتماعينا وتسعى للوقوف معهم حتى يستكملوا علاجهم ويتشافوا من هذا المرض الخبيث. وبين "أ. العيد"أن هذه الفعاليات السنوية التي اعتادت الجمعية سنويا على دعم مرضى السرطان بها هي من ضمن برامج الدعم النفسي والاجتماعي التي تقدمها لدعم مرضى السرطان ومشاركتهم خلال مناسباتهم وتهنئتهم بها، ولا يخفى دور هذا الدعم على مرضى السرطان وما لذلك من ادخال الفرحة والسرور على قلوبهم، بالإضافة إلى تقديم فعاليات تثقيفية وجلسات علاجية بالتعاون مع متخصصين في العلاج النفسي، وتنظيم زيارات للفنانين والمشاهير لتهنئة المرضى بالشهر الفضيل. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تقدم للمرضى الخدمات الاجتماعية، من النقل والإسكان والمساعدات المالية، وخدمات الدعم النفسي، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكنت من تقديم أكثر من (100,000) ألف خدمة للمرضى، ويمكن المساهمة فيدعم الجمعية عن طريق إرسال رسالة SMS فارغة للرقم (5070)، وللتبرع بمبلغ (12) ريالات شهريا إرسال الرقم (1).