الثلاثاء, تشرين2/نوفمبر 20, 2018

أكثر من14000 خدمة قدمها مركز عبداللطيف لزائرات مهرجان الجنادرية32

بين مركز عبداللطيف للكشف المبكر عن سرطان الثدي بعد انتهاءه من المشاركة في مهرجان الجنادرية 32 "الجنادرية" أنه تم اكتشاف 7 حالات طبية يشتبه في اصابتها بسرطان الثدي وذلك بعد اجراء الفحوصات اللازمة بأجهزة الماموجرام المقدمة لزائرات المهرجان. وأوضحت المديرة التنفيذية للمركز أ. غادة خليفة الأمين أن العيادة الطبية المتنقلة والمتمثلة في عربة الكشف المبكر تقدم خدمات الفحص السريري والفحص بأشعة الماموجرام للزائرات مجاناً. حيث أشارت إلى بعض الأرقام الدالة على ارتفاع نسبة الوعي بين افراد المجتمع.فقد أثمرت المحاضرات التوعية التي قدمها المركز هذا العام عن حضور أكثر من1000مستفيدة، كما حضر في الأركان التعريفية أكثر من 7,000 مستفيدة، وقد استفاد من خدمة الورش التطبيقية أكثر من 3000 مستفيدة، أما ما يخص الفحوصات الطبية الأولية الأساسية والفحص السريري للفئة المستهدفة والغير مستهدفة فقد بلغ عدد المراجعات أكثر من 2,000 مراجعة. كما عبرت "أ. الأمين" عن إعجابها بالتفاعل المتميز نظير الجهود التوعوية التثقيفية المقدمة طوال العام والمتمثلة في اقامة الفعاليات والبرامج وتواجد عربات الكشف المبكر في مثل هذه المواقع والذي يـأتي شريكا في نجاحاتها عدداً من القطاعات الحكومية والخاصة وعدداً من الجمعيات الخيرية المتخصصة. يذكر أن مركز عبداللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان يقدم للمرضى الفحص عن سرطان الثدي، والخدمات الاجتماعية من توعية وتثقيف، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكن المركز من تقديم أكثر من (35,000) خدمة للمرضى، ويمكن المساهمة في دعم المرضى عن طريق إرسال رسالة SMSفارغة للرقم (5070)، وللتبرع بمبلغ (12) ريالات شهريا إرسال الرقم (1).