الثلاثاء, تشرين2/نوفمبر 20, 2018

برعاية نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية مكافحة السرطان مركز عبداللطيف للكشف المبكر يطلق فعالية "بصمات وردية" بالتعاون مع مركز المملكة التجاري

تحت رعاية نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان سعادة الأستاذ سعود بن محمد بن هاجد، أفتتح مركز عبداللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان باكورة فعاليات "بصمات وردية" في مركز المملكة التجاري، بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية عن سرطان الثدي، اليوم الثلاثاء 16/10/2018م، والتي سوف تستمر إلى نهاية الشهر الحالي. حيث تتضمن الفعالية، مكان مخصص للفحص السريري تحت إشراف مركز عبداللطيف للكشف المبكر، وذلك للزائرات الراغبات لذلك،كما يضم ركن تعليمي لطريقة الفحص الذاتي واستقبال الاستفسارات الطبية والتثقيفية، وركن إعلامي، إلى جانب تواجد حائط تفاعلي لوضع بصمات زوار الفعالية والتي من المتوقع أن تصل إلى 10 الآلف بصمة، والتي سوف تتشكل البصمات مع نهاية الفعالية على شكل شعار "الريبون" الخاص بسرطان الثدي، دعماً من الزوار وحث على أهمية الكشف المبكر. وأوضح "أ. بن هاجد" أن الجمعية وسعت نطاق الحملة ضمن أجندة التوعية بهذا المرض الذي أصبح يشكل انتشار عالية بين السيدات في المملكة، حيث بيّن"أ. بن هاجد" أن الحملة انطلقت للمرة الثانية عشر تحت شعار " بصمات وردية "، مؤكداً أن الجمعية قامت بتنظيم العديد من البرامج والفعاليات بالتعاون مع العديد من المراكز الصحية والمستشفيات والجامعات إلى جانب توفير أحدث الوسائل للكشف المبكر والمتمثلة في عيادات كشف متنقلة مزودة بأحدث الأجهزة والمعايير الطبية وكوادر من ذوي الاختصاص. الجدير بالذكر ان مركز المملكة يعد من أبرز الجهات المبادرة لمثل هذه الفعاليات والانشطة التوعوية والوقائية نظراً لانسجام اهدافها مع رسالة المركز في خدمة المجتمع، والتزامه بالمسؤولية الاجتماعية، وسبق لمركز المملكة أن قام بدعم ورعاية العديد من البرامج والمبادرات لدعم المصابات بسرطان الثدي، وتوضيح الأنواع المختلفة للأورام وسبل الوقاية والتوعية بأمراض السرطان، وأهمية الفحص الدوري للكشف المبكر باستخدام التصور الإشعاعي والفحص الذاتي. كما يقوم مركز عبداللطيف العبداللطيف للكشف المبكر عن سرطان الثدي خلال هذه الحملة بالدور التوعوي والتثقيفي لزوار المعرض المقام في مركز المملكة التجاري، لزيادة الوعي والدور التعريفي عن المرض وطرق علاجه والوقاية وأسباب قد تسبب المرض،إذ وفر المركز مجموعة من المتخصصين من طاقم طبي أثناء الفعالية سيتواجدون في المعرض طيلة أيام الفعالية للإجابة على أسئلة الجمهور بالإضافة الى توفير عربة الكشف المبكر والتي تحتوي على جهاز الفحص باستخدام الماموجرام، ابتدأ من يوم غد الموافق 17/10/2018م. ويتقدم مركز عبداللطيف العبداللطيف للكشف المبكر عن سرطان الثدي التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان بجزيل الشكر والامتنان على المبادرة الفعال الذي قدمها ادارة مركز المملكة للجمعية والمركز لأقامت مثل هذا الفعاليات والأنشطة التوعوية والوقائية لرفع مستوى الوعي بهذا المرض ومخاطرة اتجاه المجتمع السعودي.