قديم 19-06-2008, 12:44 PM   #1
Classic
الإشراف العام
 
</a></a>الصورة الرمزية Classic
افتراضي زرع الثدي بالسيليكون...

جلسة في الكونغرس لمناقشة زرع الثدي بالسيليكون




بقلم مولي م. جينتي
مراسلة ومنز إي نيوز


تفكّر عدد من النساء بالآثار الجانبية المحتملة للعملية بعد رفع إدارة التغذية والأدوية حظر إجراء عمليات زرع الثدي بواسطة السيليكون ل14 سنة. وتطرح عضو الكونغرس روزا دو لاورو تساؤلات حول قرار إدارة التغذية والأدوية وتخطّط لجلسات إستماع في الكونغرس هذا العام.


(ومينز إي نيوز)—تحبّ شيريل هينلي ثدييها بعد الزرع.

فبعد أن اكتشفت أنّها تعاني سرطان الثدي في العام 1988 ، أجرت شيريل عملية استئصال الثديين وطلبت من الجرّاح أن يزرع أنسجة السيليكون قبل أن يتمّ حظر استخدامه في العام 1992 وسط مخاوف صحية.

وتقول هينلي البالغة 62 سنة وهي إدارية في مجال الصحة في ألباني:" أصبح السيليكون اليوم متوفراً من جديد، قد أجري عملية ثانية إن احتجت إلى استبدال أنسجة السيليكون التي زرعتها سابقاً. أعرف أنّ المخاطر موجودة في هذه العملية، لكن أظنّ أنّ الأمر يستحقّ لأنّ هذا النوع من الزرع يبدو طبيعياً جداً.

ومنذ أن وافقت إدارة التغذية والأدوية على زرع نسيج السيليكون للثديين في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، أصبحت الأسئلة التي تأخذها هينلي بالإعتبار تُطرح أيضاً من قبل 365,000 امرأة أميركية أجرت عملية تكبير للثدي و46,000 امرأة تجري إعادة ترميم للثدي سنوياً.

ويقول الدكتور والتر ايرهات، وهو الناطق باسم " أرلينغتون هايتز 3 " – الجمعية الأميركية لأطباء التجميل:" عندما تتحدّث النساء مع الأطباء حول عمليات الثدي، أوّل ما تريد أن تعرفه المرأة هو إن كان صحيحاً أنّ السيليكون يبدو طبيعياً وحقيقياً أكثر. أمّا السؤال الثاني الذي تطرحه:" هل من مخاطر في هذه العملية"؟

وقد ووافقت إدارة التغذية والأدوية ومقرّها روكفيل على زرع نسيج السيليكون لإعادة ترميم الثدي لدى النساء من كافة الفئات العمرية، وتكبير الثدي لدى النساء اللواتي بلغن 22 سنة وما فوق وقد ارتكز قرار الإدارة على دراسات واسعة النطاق (ضمّت دراسة معهد الطب في واشنطن) وجدت أنّ عمليات الزرع آمنة.

وبسبب إمكانية التسرب، أوصت الوكالة بفحص التمزق بواسطة تصوير الرنين المغنطيسي MRI بعد ثلاث سنوات على إجراء الجراحة ومن ثمّ بعد كلّ ستين. وبسبب القلق من أن يكون هناك ارتباط بين السيليكون وأمراض المناعة الذاتية أو المشاكل الصحية الأخرى، يُطلب من مصنّع الأنسجة المزروعة تأمين السلامة والفعالية لـ800 مريضة خلال 10 سنوات.

وبعد أن أعطت إدارة التغذية والأدوية الضوء الأخضر في شهر تشرين الثاني / نوفمبر، لاحظت شركات تصنيع هذه المواد حالياً في الولايات المتحدة وهما " شركة أليرجان في ايرفين، كاليفورنيا وشركة مانتور في سانتا بربارا، كاليفورنيا، أنّ الأسعار ترتفع بشكل كبير وانهالت الاتصالات على الأطباء لمعرفة المزيد عن الخيار الجديد.

توقّع النمو السريع لعمليات الزرع
إثر إعلان إدارة التغذية والأدوية عن الموضوع، توقّع المحلّلون في وول ستريت أن ترتفع مبيعات أنسجة السيليكون إلى أعلى المستويات في الولايات المتحدة الأمركية لتصل إلى 2 مليار دولار أميركي مع حلول العام 2012 .

ويقول إيرهارت:" بالرغم من انّ العديد من المرضى يتّبعون حالياً مقاربة "انتظر لترى"، إلاّ أنّ عدد النساء اللواتي يخضعن لجراحة الزرع يمكن أن يرتفع".

وهذا هو الجدل القائم. فالعضو في الكونغرس روزا دولاورو تخطّط لعقد جلسة برلمانية لسماع الشهادات المتعلّقة بالموضوع لاحقاُ هذا العام. وتقول وهي تؤكّد أنّ الدراسات التي استُخدمت من أجل تبرير رفع الحظر ليست مقنعة:" إنّ قرار إدارة التغذية والأدوية مقلق للغاية نظراً لعدم اثبات سلامة سجّل هذه المواد".

وقد اعترض أيضاً على قرار الإدارة عدد من المجموعات العاملة في القطاع الصحي والتي ضمّت شبكة صحة المرأة ومقرّها واشنطن، ومجموعة "أجسادنا وأنفسنا" ومقرّها بوسطن بالإضافة إلى مجموعة "العمل من أجل سرطان الثدي" في سان فرانسيسكو.

ويقول مناصرو الصحة انّ إدارة التغذية والأدوية لا تأخذ بعين الإعتبار السعر المرتفع لزرع السيليكون والمشاكل الصحية المحتملة: الآلام والإرتباك العقلي وأوجاع الرأس، والتمزق (69 في المئة من المرضى في دراسة واحدة)، وتسريب السيليكون خارج منطقة الثدي (21 في المئة من المرضى في دراسة أخرى).

ومن المسائل الأخرى التي تثير القلق بشكل كبير المشاكل المحتملة في الزرع عامةً: الندوب، خسارة الإحساس في هذه المنطقة، غياب الوضوح في صور اكتشاف سرطان الثدي والصعوبة في الإرضاع.

إنّ الإنتقادات التي توجّه إلى النساء مثل كارن غريرو، وهي والدة من هيوسطن في الـ39 من العمر أجرت عملية تكبير للثدي في سنّ الـ21 وعلمت منذ خمس سنوات أنّ أنسجة السيليكون تتسرّب، فكانت تصاب بالدوار والغثيان وعدم الوضوح في النظر. وتقول:" لا أملك المال لكي أزيلهم. أريد أن يخرج هذا السّم من جسدي، لا أستطيع النوم في الليل لأنّني قلقة جدّاً".

التكاليف تشكّل مصدر قلق
إنّ التكاليف تشكل مصدر قلق آخر. لا يغطي التأمين الصحي تكاليف الزرع إلا إذا كانت ضرورية على الصعيد الطبي، عادةً فقط في حالة إعادة الترميم بعد استئصال الثدي. وتتراوح كلفة الجراحة بين 5,000 و 10,000 دولار أميركي التي تغطي سعر زرع الثديين بنسيج السيليكون الذي يتراوح بين 1800 و2000 دولار أميركي.

وتقول ديانا زوكرمان مديرة المركز الوطني للبحوث المتعلّقة بالمرأة والعائلة ومقرّها واشنطن: " حتى إن كانت المرأة تستطيع تحمّل الجراحة الأساسية، قد لا تكون قادرة على تسديد تكاليف المشاكل المحتملة التي قد تطرأ أو استبدال الزرع الذي يبدو ضرورياً".

وبالنسبة إلى النساء اللواتي خضعن لجراحة زرع الثديين بالسيليكون، فإنّ تكاليف الـ MRI التي أوصت بها إدارة التغذية والأدوية والتي تبلغ 2000 دولار أميركي لكلّ صورة، لا يشملها التأمين وتفوق تكلفتها كلفة العملية الأساسية.

وتعدّد النساء أسباباً مختلفة وراء طلب إجراء العملية: عدم توازن حجم الثديين، الترّهل، خسارة النسيج بعد السرطان، الوعي الذاتي لصغر حجم الثدي أو الرغبة في تغيير المظهر الخارجي.

إنّ عمليات الزرع بالسيليكون المتوفرة في الولايات المتحدة منذ الستينات والمصنوعة من أغلفة السيليكون المليئة بجيل السيليكون المتماسك- كانت لعقود طويلة الطريقة الشعبية لمواجهة هذا القلق. ولم تُجر دراسات دقيقة حتى العام 1991 ، عندما طلبت الإدارة الأميركة للتغذية والأدوية المزيد من الأبحاث استجابة لشكاوى النساء حول المشاكل الصحية والتسرّب.

الإستعمال المحدود بعد العام 1992
بسبب غياب البراهين التي تثبت سلامة وفعالية السيليكون، سحبت إدارة التغذية والأدوية هذه المادة من الأسواق في العام 1992 وسمحت باستخدامها فقط للمرضى الذين يجرون عمليات ترميم أو استبدال الزرع السابق وذلك في الإختبارات التي توافق عليها إدارة التغذية والأدوية.

وبعد سنتين، ربحت النساء اللواتي تضرّرن من الزراعة مبلغ 3.5 مليار دولار كتعويض من المصنّعين. وأدّت التسوية القانونية الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية في ذاك الوقت إلى إفلاس "دو كولرنينغ" وهو المصنّع الأكبر والواقع في مدينة ميدلاند، ميشيغين.

وبعد منع السيليكون، كان الزرع الوحيد المتوفر في الولايات المتحدة زرع الثدي بواسطة الماء المالح (الذي يتألف من غلاف من السيليكون ومليئ بالماء المالح). وبلغت كلفته نصف كلفة السيليكون، وأظهرت الدراسة أنّه يؤدي إلى التسرب بنسبة أقل بـ50 في المئة من السيليكون.

لكنّ العديد من المرضى يعتقدون أنّ الماء المالح لا يظهر الشكل الطبيعي للثدي. ويقول الجرّاح التجميلي الدكتور برانت مولكن من بيفرلي هيلز كاليفورنيا:" السيليكون مادّة أكثر نعومة، ومرنة وهي تشبه كثيراً نسيج الثدي عند الإنسان. كما أنّه يصعب اكتشافها لأنّها أقلّ تموّجاً".

من العام 1992 وحتى العام 2006 ، وفيما كان الجرّاحون يتوقون إلى تقنيات تعطي نتائج أفضل للنسيج المؤلف من الماء المالح، استمرّت إدارة التغذية والأدوية في تجميع البراهين المتعلّقة بالسيليكون. وراجعت الإدارة الدراسات التي أجراها المصنّعون، والباحثون في الجامعات والعلماء المستقلون.

وفي العام 1999 ، وجد تقرير لمعهد الطب أنّ الزرع بالسيليكون لا يزيد من خطر أمراض النسيج الضّام، السرطان أو إضطرابات المناعة. وفي العام 2000 ، أشارت دراسة نشرتها مجلّة نيو انغلند للطب أنّ عمليات الزرع لا تسبّب أمراضاً في كافة أنحاء الجسم. وقد أثّرت هذه الدراسة بالتزامن مع دراسات أخرى على قرار إدارة التغذية والأدوية لرفع الحظر.

ويقول الدكتور دانيال شولتز مدير مركز التصوير بالأشعة التابع لإدارة التغذية والأدوية :" إنّ وجود الراهين العلمية يوفّر الضمان لحسنات ومخاطر استخدام هذه الوسائل".

وفيما يتأجج النقاش حول جزم هذه المسألة، إنّ نوعاً جديداً من زرع الثدي بالسيليكون يشق طريقه نحو عملية التصديق من قبل إدارة التغذية والأدوية. وعمليات الزرع هذه المتوفرة في أوروبا والتي وصفت بـ" الحلوى الصمغية"(الأقلّ عرضة للتسرّب)، ستكون أيضاً متوفرة في الولايات المتحدة الأميركية في خلال السنتين المقبلتين.

مولي جنتي كاتبة مستقلة في مدينة نيويورك



What doesn't kill me makes me stronger

Friedrich Nietzsche

Classic غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2008, 12:56 PM   #2
Classic
الإشراف العام
 
</a></a>الصورة الرمزية Classic
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: Planet Earth
المشاركات: 7,512
معدل تقييم المستوى: 14
Classic متميز على الطريق
افتراضي

لكن بعض المرضى مقتنعون بان مادة السليكون التى تتعرض للتسرب يمكن ان تسبب الامراض رغم ان الدراسات لم تكشف اى صلة بين ذلك وبين الاصابة بالسرطان او مرض الذئبة الحمراء أو اى أمراض أخرى مزمنة.


وتمكنت نساء بقين على قيد الحياة بعد الاصابة بسرطان الثدى وغيرهن ممن يحتجن لاعادة تقويم الثدى او تركيب أجهزة تعويضية من الحصول على الاثداء المصنوعة من السليكون منذ الحظر المفروض عام 1992 ولكن من خلال تجارب معملية.

وقال مسؤولون بشركة ايناميد ان ما بين 25 الف الى 30 الف امريكية يحصلن على الثدى الصناعى من السليكون سنويا فى اطار هذه التجارب.

وقالت الجمعية الامريكية لجراحى التجميل ان أكثر من 426 الف عملية تركيب لاثداء صناعية و63 الف عملية تقويم للثدى اجريت عام 2004 .

هذا ومن جانب اخر ، فقد حذر باحثون مختصون من أن عمليات تكبير الثدي الجراحية تحمل مخاطر كبيرة على صحة النساء، بعد أن تبين أن السيدات اللاتي يخضعن لمثل هذه العمليات أكثر عرضة للإصابة بالانتانات الجرثومية بنسبة 5.2 في المائة.


وأظهرت الدراسة التي أجريت في مستشفيات جامعة جنيف بسويسرا ، تابعت أكثر من 10 آلاف سيدة، أن مزروعات الثدي تزيد خطر الانتانات بنسبة 5.2 في المائة بشكل عام، وبمقدار أعلى بعشر مرات للسيدات اللاتي يخضعن لعمليات التجميل الترميمية بعد جراحات استئصال الثدي المصاب بالسرطان.


وأوضح الخبراء أن معظم الإصابات الانتانية كانت من النوع الحاد الذي يظهر بعد العملية مباشرة، بينما تظهر حالات قليلة بعد مرور أشهر أو سنوات على العملية، ويحتاج علاج هذه الإصابات إلى إزالة المواد المزروعة، كما أن الخطر المصاحب لعمليات ترميم الثدي بعد استئصال الأورام تكون أعلى لأن العلاج الإشعاعي والكيماوي يؤخر التئام الجروح.


هذا ومن جانب اخر ، وفي ظل التوجه النسائي العام نحو عمليات تكبير الثدي الجراحية والحقن السيليكوني، أظهرت الدراسات أن عمليات تصغير الثديين تساعد في الوقاية من إصابتهما بالسرطان، وخصوصا للسيدات المعرضات للخطر.

وبينت الدراسة التي نشرتها مجلة (الجراحة التجميلية والترميمية) الصادرة عن الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل، أن بإمكان النساء المعرضات لخطر أعلى للإصابة بسرطان الثدي تقليل الحاجة لاستئصال الثديين بالخضوع لجراحات تصغير الصدر.

هذا في الحين أن الكثير من السيدات يفضلن القيام بعمليات التجميل لتكبير الصدر والجدير ذكره انه قام أطباء يابانيون بتطوير طريقة جديدة لاستخدام مزيج من شحوم المرأة نفسها والخلايا الجذعية الجنينية لتصنيع مزروعات ثدي طبيعية بدلا من المزروعات الصناعية المملوءة بالسيليكون أو بمحاليل ملحية.

وقال العلماء اليابانيون، إنهم توصلوا إلى طريقة للحصول على الأثر المطلوب دون مضاعفات أو عوارض جانبية، وذلك عندما يقوم الجراح بشفط خلايا الدهن من المعدة أو الفخذ، وهي مناطق غنية بالشحوم لذا في تحتوي على أعداد أكبر من الخلايا الجذعية التي تقوم بإنتاج خلايا دهنية جديدة



What doesn't kill me makes me stronger

Friedrich Nietzsche

Classic غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2008, 11:21 AM   #3
سارة
مـــكافح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 77
معدل تقييم المستوى: 7
سارة متميز على الطريق
افتراضي

شكرا كلاسك



سارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2008, 12:14 AM   #4
حفيظة
مشـرفة
 
</a></a>الصورة الرمزية حفيظة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,406
معدل تقييم المستوى: 8
حفيظة متميز على الطريق
افتراضي

جزاك الله عنا خيرا حبيبتى كلاسيك





اللهم سهل لى الحج هذه السنة

حفيظة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2008, 11:00 PM   #5
أريج الورد
مـــكافح مثابر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: قطر
المشاركات: 413
معدل تقييم المستوى: 7
أريج الورد متميز على الطريق
افتراضي

جزاكي الله خيرا ياكلاسيك







يــا قـارئ خـطـي لا تـبـكـي عـلـى مـوتـي
فالـيـوم أنا مـعـك وغـدا ً فـي الـتـراب ..
فإن عـشـت فـإنـي مـعـك وإن مـت فللـذكرى
أمـــوت و يبقى كل ما كتــبته ذكــــــرى..!
فيا لــيتَ كــلُ من قــــرأ خطي ’’دَعـــالـــي’’...
أريج الورد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-06-2008, 06:58 AM   #6
Classic
الإشراف العام
 
</a></a>الصورة الرمزية Classic
Smile

شكرا سارة
تحياتي



What doesn't kill me makes me stronger

Friedrich Nietzsche

Classic غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-08-2008, 01:22 PM   #7
Classic
الإشراف العام
 
</a></a>الصورة الرمزية Classic
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: Planet Earth
المشاركات: 7,512
معدل تقييم المستوى: 14
Classic متميز على الطريق
Smile

شكرا لمرورك حفيظة



What doesn't kill me makes me stronger

Friedrich Nietzsche

Classic غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-08-2008, 01:23 PM   #8
Classic
الإشراف العام
 
</a></a>الصورة الرمزية Classic
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: Planet Earth
المشاركات: 7,512
معدل تقييم المستوى: 14
Classic متميز على الطريق
Smile

شكرا لمرورك أريج
تحياتي



What doesn't kill me makes me stronger

Friedrich Nietzsche

Classic غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:07 AM.


Powered by: vBulletin, Copyright ©2000 - 2014  Jelsoft Enterprises Ltd

All rights reserved © 2003 - 2014 SAUDI CANCER SOCIETY
جميع الحقوق محفوظة © 2003 - 2014 للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان
جميع المواضيع المطروحه في المنتدى تمثل رأي الكاتب وليس بالضرورة رأي الجمعية