الجمعة, آب/أغسطس 19, 2022
  • 1
  • 2
  • 3

أسهمت جهود الجمعية في دعم أخ وأخته أصيبا بورم العقدة العصبية ومنعتهما ظروفهما المادية الصعبة من الانتظام في مواصلة العلاج والسفر من المدينة المنورة إلى الرياض.

وفي التفاصيل تكفلت الجمعية بدعم شاب يبلغ من العمر 19 عامًا، وشقيقته التي تبلغ 16 عامًا، واللذان تم تشخيص إصابتهما بورم العقدة العصبية ويراجعان في أحد مستشفيات الرياض، إلا أن العائلة تتواجد في المدينة المنورة، وحالتهم المادية صعبة لكون والدتهما مطلقة وهي العائل الوحيد لهما وتعتمد على الضمان الاجتماعي كمصدر دخل وحيد، وبالتالي عدم مقدرتهم على توفير تكاليف السفر المستمرة لحضور جلساتهم العلاجية في مدينة الرياض.

وتواصلت الجمعية مع والدة الشابين وقامت بدراسة حالتهما والاستعانة بالوثائق والتقارير المرفقة، وبالنظر لظروف العائلة المادية التي لا تمكنهم من الانتظام في حضور المواعيد، فقد تم إدراجهما كمستفيدين من خدمات الجمعية، حيث تم تقديم خدمة النقل لهما ووالدتهما لنقلهم من المدينة المنورة إلى الرياض والإسهام في الانتظام بحضور الجلسات العلاجية، كما وفرت لهم الجمعية الإعاشة الفورية لسد احتياجاتهم اليومية والأساسية، ودعمهما مالياً لإعانتهما على مواجهة ظروف الحياة، بالإضافة إلى توفير السكن لهما أثناء تواجدهما ووالدتهما في مدينة الرياض.

وتؤكد الجمعية حرصها الدائم ومسؤوليتها تجاه المرضى وعائلاتهم أثناء رحلة العلاج، حيث تعمل جاهدة لتقديم البرامج والمبادرات التي تسهل عليهم أمور حياتهم بتوفير كافة الخدمات والبرامج التي من شأنها دعم المريض لاستكمال رحلة العلاج بكل يسر.

يذكر أن الجمعية تقدم الخدمات الاجتماعية من النقل، الإسكان، المساعدات المالية، خدمات الدعم النفسي، كما أتاحت الجمعية لأفراد المجتمع المساهمة في دعم مرضى السرطان عن طريق التبرع لإحدى المبادرات الموجودة على المتجر الإلكتروني عبر الرابط التالي https://store.saudicancer.sa/