الجمعة, أيلول/سبتمبر 18, 2020
  • 1
  • 2
اختتمت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان يوم أمس السبت فعالية اليوم العالمي للسرطان 2020 م، تحت شعار "هذا أنا وهذا ما سأفعل" التي أقيمت على مدار أسبوع كامل في مركز الرياض بارك بمشاركة 2000 زائر مساهمة منهم في التوعية بهذا المرض عن طريق التزام كل شخص بنشر المعلومات الصحية وسبل الوقاية والمساهمة في تقليل نسبة مرض السرطان. وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ سعود بن هاجد بأن الجمعية وسعت نطاق الحملة ضمن أجندة التوعية بهذا المرض الذي أصبح يشكل انتشار عالي بين افراد المجتمع، مضيفاً الى ذلك أن الحملة انطلقت من أجل مكافحة هذا المرض، حيث قامت بتنظيم العديد من البرامج والفعاليات بالتعاون مع العديد من المراكز الصحية والمستشفيات والجامعات والمراكز التجارية إلى جانب توفير الخدمات المجانية. مشيراً على أن الحملة حققت أهدافها المنشودة والتي ركزت الجمعية على تحقيقها، وذلك من خلال زيادة الوعي حول مرض السرطان والتعريف به، وما هي مسبباته، وطرق الوقاية منه، مقدماً الشكر لكل من ساهم في نجاح هذه الحملة من زوار ومتطوعين وداعمين، والتي ابتدأت في السادس عشر وحتى الثاني والعشرين من شهر فبراير. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تقدم للمرضى الخدمات الاجتماعية، من النقل والإسكان والمساعدات المالية، وخدمات الدعم النفسي، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكنت من تقديم أكثر من مائة ألف خدمة للمرضى، ويمكن المساهمة في دعم الجمعية عن طريق إرسال رسالة SMS فارغة للرقم (5070)، للتبرع بمبلغ (12) ريال شهريا إرسال الرقم (1).