الإثنين, تشرين1/أكتوير 26, 2020
  • 1
  • 2
  • 3
40 حاله تم اكتشافها العام الماضي مركز عبداللطيف يطلق حملته التوعوية عن سرطان الثدي (الفحص المبكر وعي) أطلقت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان ممثلة بمركز عبداللطيف للكشف المبكر عن سرطان الثدي حملتها التوعوية ضد سرطان الثدي خلال شهر أكتوبر من عام 2020م، تحت عنوان "الفحص المبكر وعي" والتي تستمر طيلة شهر أكتوبر الحالي، وتهدف إلى نشر الوعي حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ومسبباته وطرق الوقاية منه وزيادة معدلات الفحص المبكر. وبحسب الإحصاءات الصادرة من مركز عبداللطيف للكشف المبكر فإن عدد الحالات التي تم اكتشاف اصابتها بسرطان الثدي خلال عام 2019م، بلغت 40 حالة فيما بلغ عدد الحالات المشتبه بها 56 حالة، ويأتي سرطان الثدي بالمرتبة الثانية من بين أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بالعالم، مبينة ضرورة الكشف المبكر إذ أنه في حال تم اكتشاف الإصابة بسرطان الثدي في فترة مبكرة يساهم في رفع نسبة الشفاء، لنسبة تفوق 95% بإذن الله، وأكدت الجمعية أن مركز عبداللطيف قام بتنفيذ الحملة لتكون أوسع نطاقا ضمن أجندة التوعية بسرطان الثدي من خلال العمل على العديد من البرامج والفعاليات بالتعاون مع المراكز الصحية والمراكز التجارية، بما في ذلك توفير أحدث الوسائل للكشف المبكر والمتمثلة في عيادات كشف متنقلة مزودة بأحدث الأجهزة والمعايير الطبية يعمل بها كوادر من ذوي الاختصاص، مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية للكشف والتواصل مع الجمهور. يذكر أن مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان يقدم للمرضى الفحص المبكر عن سرطان الثدي، والخدمات الاجتماعية من توعية وتثقيف، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكن المركز من تقديم أكثر من (40,000) خدمة للمرضى. ويمكن للراغبات في الكشف المبكر حجز موعد بالاتصال على هاتف المركز 0112935945، أو عن طريق الموقع الإلكتروني https://www.saudicancer.org/index.php/2020.