الثلاثاء, كانون1/ديسمبر 01, 2020
  • 1
  • 2
  • 3
حظيت الحملة التوعوية "الفحص المبكر وعي" بتفاعل السيدات الراغبات في إجراء الفحص المبكر عن سرطان الثدي، إذ استقبل مركز عبداللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان 114 مراجعة خلال الأسبوع الأول من الحملة، ويمثل هذا العدد الطاقة الاستيعابية للمركز في الوضع الراهن نظراً للإجراءات الاحترازية التي يتم تطبيقها لضمان سلامة المراجعات والذي يبدأ بقياس درجة الحرارة ولبس الكمامة قبل الدخول للمركز ومروراً بتعقيم أماكن الفحص بعد كل مراجعة والعمل على التباعد الاجتماعي حرصا على صحة وسلامة الجميع. فيما بلغ عدد المواعيد المسجلة أكثر من 160 موعد لعمل الفحص المبكر عن سرطان الثدي، كما تم تحويل حالة مشتبها بها إلى أحد المراكز الطبية المتخصصة، كما تمت الإجابة على الاستفسارات التي استقبلها مركز عبداللطيف للكشف المبكر والتي تهدف للتوعية بمرض سرطان الثدي و زيادة معدلات الفحص المبكر لأن اكتشافه مبكرًا يساعد في الشفاء منه بنسبة تصل إلى ٩٥٪ بإذن الله. ويمتلك مركز عبداللطيف للكشف المبكر أحدث الوسائل للكشف المبكر والمتمثلة في الأجهزة الطبية المتخصصة وعيادات الكشف المتنقلة والمزودة بأحدث الأجهزة والمعايير الطبية، يقودها كوادر من ذوي الاختصاص. ويعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى النساء بالمملكة، وبحسب الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة فإن 55% من حالات السرطان في المملكة يتم اكتشافها في مراحل متأخرة. يُذكر أن مركز عبداللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان يقدم خدماته الطبية والاجتماعية من توعية وتثقيف، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكن المركز من تقديم أكثر من 40,000 خدمة للمرضى، ويمكن للراغبات في إجراء الكشف، حجز موعد بالاتصال على هاتف المركز 0112935945، أو عن طريق الموقع الإلكتروني: https://www.saudicancer.org/index.php/2020 .