الخميس, نيسان/أبريل 22, 2021
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
أطلقت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان حملتها التوعوية تحت شعار ( هذا أنا وهذا ما سأفعل ) عبر منصاتها في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تستمر طيلة شهر فبراير ويعد اليوم الرابع من الشهر ذاته في كل عام أحد أهم الأيام العالمية التي يجتمع العالم بها للتوعية بأهمية مكافحة السرطان. حيث تتسابق الجهات الحكومية والمنظمات الدولية والشركات في المشاركة في مثل هذا الحدث, ومن هذا المنطلق فإن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان والمسجلة كعضو بالإتحاد الدولي لمكافحة السرطان والاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان, تسعى في كل عام للمساهمة في نشر الوعي الصحي بالمجتمع من خلال الحملات الإعلامية والمشاركات التي تقيمها في عدة أماكن, من خلال تعاونها مع الحملة الخليجية 40×40 والإتحاد الدولي لمكافحة السرطان. و تهدف الحملة لرفع مستوى الوعي الصحي حول العوامل المؤدية للإصابة بالسرطان وتشجيع اتباع نمط غذائي صحي وممارسة النشاط البدني بين جميع فئات المجتمع، بالإضافة إلى توعية المجتمع حول طرق الكشف المبكر من خلال تقديم عدد من الرسائل التثقيفية والطبية التي تحقق تطلعات وأهداف هذا اليوم العالمي لينعكس إيجاباً على أفراد المجتمع ويشارك الجميع في الحد من انتشار مرض السرطان من خلال معرفة أسبابه وطرق العلاج والوقاية منه. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تقدم للمرضى الخدمات الاجتماعية، من النقل والإسكان والمساعدات المالية، وخدمات الدعم النفسي، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكنت من تقديم أكثر من مئة وثمانين ألف خدمة للمرضى، ويمكن المساهمة في دعم الجمعية عن طريق إرسال رسالة SMS فارغة للرقم (5070)، للتبرع بمبلغ (10) ريالات، وللتبرع بمبلغ (12) ريالاً شهريًا إرسال الرقم "1" إلى الرقم (5070) .