الأربعاء, آب/أغسطس 12, 2020

أطلقت جمعية مكافحة السرطان حملة شهر رمضان المبارك تحت شعار" أنا أقدر وأنت تقدر"

أعلن رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان الأستاذ سعود بن محمد بن هاجد عن إطلاق الجمعية حملتها السنوية طيلة شهر رمضان المبارك لمساعدة مرضى السرطان في المملكة، والتي تهدف لزيادة الوعي حول مرض السرطان والتعريف به، وما هي مسبباته، وطرق الوقاية منه بالإضافة إلى تقديم الخدمات الطبية والاجتماعية لهؤلاء المرضى. وأوضح "ابن هاجد" إن الحملة ستنطلق تحت شعار "أنا أقدر وأنت تقدر" لما يجسده هذا المعنى العظيم من بث روح التفاؤل والأمل في نفوس المرضى وتعاضد المجتمع مع واقعهم المؤلم وإحياء قيم التوكل على الله والتفاؤل والرضا بقضاء الله وقدره والإيمان بعدم استحالة الشفاء من هذا المرض. كما أضاف "ابن هاجد" أن الحملة ستكون عن طريق عدداً من الوسائل. لتساهم في نجاح الحملة وتحقيق أهدافها المنشودة التي ترتكز على توسيع نطاق خدمات الجمعية واستفادة أكبر شريحة ممكنة لمرضى السرطان في المملكة من هذه الخدمات، مشدداً على أهمية الجانب التثقيفي والتوعوي بمرض السرطان، والتعريف بالجمعية والخدمات التي تقدمها، ونشر وترسيخ أسم الجمعية في أذهان الناس، مبيناً أن الجمعية سباقة دائماً في مبادراتها التي تعنى بمساعدة مرضى السرطان عن طريق عدداً من الخدمات المتنوعة التي تقدمها لهم لإستكمال خطة علاجهم. ودعا "ابن هاجد " جميع فئات المجتمع بدعم مرضى السرطان من خلال الرقم (5070) مبينا أن قيمة الرسالة الواحدة هي 10 ريالات وللاشتراك الشهري يتم إرسال رقم (1) على (5070)، حيث تبلغ تكلفة الاشتراك الشهري 12 ريالا سعوديا علما بأن هذا الرقم متاح للمشتركين في كافة شركات الاتصالات العاملة في المملكة. ودعا رجال الخير إلى دعم ومساندة الجمعية، لما تقوم به من أعمال جليلة وعظيمة للمصابين بهذا المرض.