الخميس, كانون1/ديسمبر 12, 2019

المركز يكشف عن إحصائيات مشاركته في محافظة الأرطاوية

ضمن إطار رفع مستوى الوعي الصحي وزيادة نسبة الوقاية في المجتمع، شارك مركز عبد للطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية لمكافحة السرطان، بالحملة الطبية تحت شعار" لا تحتاري"، وذلك بتنظيم لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمحافظة الأرطاوية، والتي أقيمت في صالة الاحتفالات ببلدية محافظة الأرطاوية لمدة 4 أيام. فقد كشف مركز عبد اللطيف للكشف المبكر خلال مشاركته عن الاحصائيات، حيث زار موقع المركز أكثر من 600 زائرة، وتم فحص 92 سيدة بأشعة الماموجرام، وبلغ عدد الفحص السريري 161سيدة، وعدد المحولات إلى المستشفيات 3حالات اشتباه اصابة. وتضمنت المشاركة تواجد عربة الكشف المبكر "المجاني" والتي تضم عيادة مجهزة بأحدث أجهزة الماموجرام للكشف عن سرطان الثدي وفق أعلى المعايير الدولية وعيادة الفحص السرير. إلى ذلك استعرضت المديرة التنفيذية لمركز عبد اللطيف للكشف المبكر عن سرطان الثدي الأستاذة "غادة الأمين" الخدمات التي قدمتها العيادة الطبية المتنقلة والمتمثلة في عربة الكشف المبكر بخدمات الفحص السريري والفحص بأشعة الماموجرام للزائرات مجاناً. حيث تخللت المشاركة إقامة عدد من المحاضرات، التي تساهم في نشر ثقافة الكشف المبكر، وأهمية الكشف المبكر في زيادة نسبة الشفاء وتفادي المرض في حال تم اكتشافه. حيث إن الهدف من مشاركات المركز خلال تواجده في أماكن متعددة وتقديم الخدمات المجانية للفحص المبكر، وتوفير عربة كشف مبكر لسرطان الثدي بأحدث التقنيات، هي رفع مستوى الوعي لدى المجتمع، ومعرفة كيفية طرق الكشف الذاتي، والإجابة على جميع تساؤلات الزوار عن طريق المثقفين الصحيين الذي يوفرهم المركز خلال تحركاته عبر العربة المتنقلة. ونوهت "أ.الأمين" بإرتفاع مستوى الوعي بين سيدات وفتيات المجتمع، حيث أثمرت المحاضرات التوعوية التي قدمها المركز هذا العام بزيادة الوعي حول خطورة مرض سرطان الثدي، وضرورة الكشف المبكر. يذكر أن مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان يقدم للمرضى الفحص عن سرطان الثدي، والخدمات الاجتماعية من توعية وتثقيف، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكن المركز من تقديم أكثر من (35,000) خدمة للمرضى، ويمكن المساهمة في دعم المرضى عن طريق إرسال رسالة SMS فارغة للرقم (5070)، وللتبرع بمبلغ (12) ريالات شهريا إرسال الرقم (1).