الثلاثاء, كانون1/ديسمبر 01, 2020

400 سيدة يجرين الكشف عن سرطان الثدي في المعرض الخاص بحملة "الفحص المبكر وعي"

شهد المعرض الخاص بالحملة التوعوية عن سرطان الثدي التي أطلقها مركز عبداللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تحت عنوان "الفحص المبكر وعي" اقبال ملحوظ من السيدات إذ بلغ عدد الحالات التي أستقبلها المعرض 400حالة أجريت لهم خدمة الفحص المبكر عن سرطان الثدي من خلال غرف الفحص السريرية التي تعقم بشكل مستمر بعد كل مراجعة وذلك وفق الطاقة الاستيعابية للمعرض وبحسب الاجراءات الاحترازية المتبعة من قبل وزارة الصحة لضمان صحة وسلامة السيدات والحرص على التباعد الاجتماعي في المعرض المقام في مركز المملكة التجاري والذي يستمر حتى نهاية شهر أكتوبر الحالي. كما بلغ عدد الحالات التي تم تحويلها إلى المركز لعمل الفحص بأشعة الماموجرام 95 حالة وذلك للتأكد من الحالة، حيث يمتلك مركز عبداللطيف للكشف المبكر أحدث الوسائل للكشف المبكر والمتمثلة في الأجهزة الطبية المتخصصة وعيادات الكشف المتنقلة والمزودة بأحدث الأجهزة والمعايير الطبية، يقودها كوادر من ذوي الاختصاص. ويضم المعرض ركن تعريفي وتثقيفي يهدف إلى نشر الوعي حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ومسبباته وطرق الوقاية منه وزيادة معدلات الفحص المبكر وتصحيح المعلومات الخاطئة والمنتشرة بين السيدات فأشعة الماموجرام لا تسبب السرطان بل فائدتها تكمن في التأكد من الحالة المشتبه بها وتدارك الوضع في وقت مبكر مما يرفع نسبة الشفاء إلى 95% بإذن الله. يذكر أن مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان يقدم للمرضى الفحص المبكر عن سرطان الثدي، والخدمات الاجتماعية من توعية وتثقيف، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكن المركز من تقديم أكثر من (40,000) خدمة للمرضى. ويمكن للراغبات في الكشف المبكر حجز موعد بالاتصال على هاتف المركز 0112935945، أو عن طريق الموقع الإلكتروني https://www.saudicancer.org/index.php/2020