الثلاثاء, تموز/يوليو 25, 2017
  • 1
رعى رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان معالي الدكتور محمد بن أحمد الكنهل حفل تكريم المشاركين في الحملة "أضيء الأمل" الحملة التوعوية لسرطان الثدي، وذلك بحضور أعضاء مجلس الإدارة والداعمين والإعلاميين والمشاركين في الحملة. حيث أفتتح الحفل بآيات من القرآن الكريم، واستعرض بعد ذلك الأستاذ عبدالعزيز العيد نبذه عن حملة "أضيء الأمل"، وأشار في حديثه أنه تم فحص 1014 سيدة فحص سريري، وتم فحص 761 سيدة بجهاز فحص الماموجرام. وكان عدد زائرات الركن التوعوي يفوق 7000 زائرة، وعدد المحولات المشتبه بإصابتهم 11 حالة، والحالات المؤكدة بإصابتهن هو 9 حالات خلال شهر أكتوبر فقط. وألقت المتعافية جواهر المطيري كلمتها، والتي أوضحت أهمية الفحص المبكر وعدم التخوف منه، فقد طرحت المتعافية جواهر تجربتها بتخوفها من الكشف، فقد أشارت إنها لا تحب أن تسمع بمرض السرطان، حتى ذهبت واكتشفت وجود ورم سرطاني ولم تبوح لأحد حتى الجرعة الرابعة من الكيميائي بعد أن أكتشف والدتها الأمر، فقد أوضحت أنها كانت أصعب لحظه واجهتها في حياتها. وتلا ذلك ألقت الأستاذة ألاء الضويحي ممثلة فريق مركز عبداللطيف العبداللطيف التطوعي والتي أشارت في حديثها إلى أهميه العمل التطوعي، وتحدثت "أ.الضويحي" عن العمل الذي قاموا به في فترة الحملة من استقبال الزوار وتعريفهم وتوعيتهم وتثقيفهم عن الجمعية ومركز عبداللطيف للكشف المبكر وما يقدمانه من خدمات بشكل عام وعن سرطان الثدي بشكل خاص. وأشارت "أ.الضويحي" في حديثها عن الإقبال الكبير الذي شهده الموقع, وهذا يدل على تطور الوعي لدى السيدات. وفي الختام كرم "د.الكنهل" مركز المملكة التجاري على دعمهم للحملة وفريق مركز عبداللطيف للكشف المبكر وجميع المتطوعين والداعمين. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تقدم للمرضى الخدمات الاجتماعية، من النقل والإسكان والمساعدات المالية، وخدمات الدعم النفسي، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكنت من تقديم أكثر من (100,000) خدمة للمرضى، ويمكن المساهمة في دعم الجمعية عن طريق إرسال رسالة SMS فارغة للرقم (5070)، وللتبرع بمبلغ (12) ريالات شهريا إرسال الرقم (1).