الأربعاء, أيلول/سبتمبر 20, 2017
  • 1
اختتمت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان معرض الصور الفتوغرافية الثامن يوم الثلاثاء بمركز غرناطة مول التجاري حيث أقيم هذا المعرض خلال الفترة من السادس عشر إلى الثامن عشر من شهر رمضان المبارك. حيث شارك 40 مصوراً ومصورة فوتوغرافية بأكثر من 100 صورة،وتقوم فكرة المعرض على تطويع الفنون الجميلة لخدمة الأهداف الإنسانية، بحيث يمكن لزائر المعرض الاستمتاع بمشاهدة الصور، في مقابل زيادة الوعي لديه حول مرض السرطان، ومنحه الفرصة لدعم العمل الخيري باقتناء صورة جميلة. الجدير بالذكر بلغ عدد زوار المعرض إلى أكثر من مائة زائر وزائرة، بالإضافة إلى حضور عدداً من المشاهير والإعلاميين، أمثال الأستاذ فهد بن شليّل، والفنان بدر الفهد، ومجموعة متعافي التطوعية والتي تعمل تحت مظلة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان، إلى جانب حضور أعضاء مجلس الإدارة سعادة الأستاذ سعود بن محمد بن هاجد وسعادة المهندس عساف بن حسين العساف. وذكر رئيس مجلس الإدارة معالي الدكتور محمد بن أحمد الكنهل أن المعرض هدف أولاً إلى دعم مرضى السرطان، وتعريف المجتمع بمعاناتهم، وتوعية الزوار بالمرض وأسبابه وطرق الوقاية منه، بالإضافة إلى دعم الفوتوغرافيين من الفتيات والشباب، ونشر أعمالهم، وتعريف المجتمع على مجموعة من المبدعين الذين سخروا إبداعهم لخدمة العمل الخيري. من جهة أخرى أوضح "د. الكنهل" أن الجمعية تقيم حملة "لك أجر سعادتي"،حيث تستمر طيلة شهر رمضان المبارك لمساعدة مرضى السرطان في المملكة، وتهدف الحملة في المقام الأول إلى تقديم الخدمات الاجتماعية، وخدمات الدعم النفسي والتوعية والوقاية لمرضى السرطان، وتشارك في فعاليات هذه الحملة وبرامجها جهات حكومية وأهلية، وتستهدف مراكز التجمع والواجهات والشوارع والشاشات الإعلانية ومراكز التسوق والترفيه، والمطاعم. ويأتي هذا المعرض كإضافة إلى خدمات الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان، ودورها الكبير الذي تضطلع به في خدمة المرضى، ودعت الجمعية إلى دعم المرضى عن طريق إرسال رسالة SMS للرقم 5070 من جميع مزودي خدمات الاتصال بالمملكة، قيمة الرسالة 10 ريالات، وللاشتراك الشهري بمبلغ 12 ريال يرسل الرقم 1.