الخميس, شباط/فبراير 22, 2024
  • 1
  • 2
  • 3

شاركت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان في الملتقى التوعوي الأول "أنا أستطيع"، الذي أقيم يوم الاثنين برعاية من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، وبتنظيم من وزارة الصحة بالمنطقة.

وخصصت الجمعية ركناً خاصاً للتعريف بالمبادرات والخدمات المقدمة للمرضى، كنقل المرضى من مدنهم إلى مدينة الرياض، ودعمهم مادياً أثناء رحلة العلاج، بالإضافة إلى تأمين السكن بجانب مراكز العلاج، وغيرها من الخدمات التي تقدمها للمرضى وذويهم، وذلك تأكيداً على دورها البارز في رحلة علاج مرضى السرطان.

ويعد ملتقى أنا أستطيع فرصة لتبادل التجارب والخبرات من جانب التوعية والوقاية وأبرز طرق العلاج الحديثة، والتأكيد على أهمية دور الجهات بمختلف قطاعاتها سواء الحكومية، الخاصة وغير الربحية، أو كأفراد مستقلين في التوعية وتقديم الدعم لمرضى السرطان.