الثلاثاء, أيار 28, 2024
  • 1
  • 2
  • 3

حققت الجمعية أمنية أحد المرضى بإكمال رحلته التعليمية وانضمامه للجامعة للحصول على درجة البكالوريوس، بالإضافة إلى تكفلها بدعمه ماليا والتكفل بتنقلاته أثناء رحلته العلاجية.

وفي التفاصيل تكفلت الجمعية بمساندة مريض يبلغ من العمر 19 عاما ويسكن مدينة الرياض، أصيب بسرطان الكلى ويتلقى العلاج في أحد المراكز الطبية المتخصصة، حيث يعاني من ظروف صحية صعبة تمثلت في استئصال كليته اليمنى قبل سنوات، ثم إصابته في كليته اليسرى بسرطان الكلي العام الماضي، إضافة إلى حالته الاجتماعية التي تستوجب الدعم والمساندة.

وأثناء الجولات الدورية التي يقوم بها إخصائيو الخدمة الاجتماعية للمرضى، تمت زيارة الشاب ودراسة حالته والتي أوضحت الحاجة لإدراجه كمستفيد من خدمات الجمعية، حيث تم تقديم خدمة المساعدات المالية "داعم" وخدمة النقل الداخلي "مشوار" ليتم إيصاله من منزله لمركز العلاج حرصا على انتظامه بحضور جلسات العلاج.

كما أبدى الشاب رغبته باستكمال تعليمه والالتحاق بالجامعة، وعلى الفور قامت الجمعية بالتواصل مع الجامعات للنظر في انضمامه وإلحاقه بالدراسة الجامعية، حيث صدرت الموافقة بقبوله ليبدأ مشواره الجامعي.

ويأتي ذلك تأكيدا على مسؤولية الجمعية في دعم محاربي السرطان وتسخير إمكانياتها لخدمتهم، حيث لا يقتصر عملها على تقديم الخدمات الاجتماعية المساندة، بل يشمل دعم المرضى نفسيا ومعنويا كون الصحة النفسية تنعكس بشكل مباشر على صحة الجسد.

إضافة إلى سعي الجمعية الدائم لتطوير وتسهيل إجراءات تقديم خدماتها لمرضى السرطان بما يكفل لهم رحلة علاج ميسرة.

يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان مكنت أفراد المجتمع من المساهمة في تيسير رحلة علاج مرضى السرطان ومساندتهم من خلال متجرها الإلكتروني