الخميس, كانون1/ديسمبر 12, 2019

ضمن برامج التوعية والوقاية مركز عبد اللطيف يشارك بحملة طبية تثقيفية عن سرطان الثدي بمحافظة الأرطاوية

يشارك مركز عبد اللطيف للكشف المبكر عن سرطان الثدي، التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان بحملة تثقيفية توعوية، وذلك بدعوة من لجنة التنمية الاجتماعية الاهلية بمحافظة الأرطاوية، وسوف يدشن هذه الحملة مساعد المدير العام للصحة العامة بالرياض، سعادة الدكتورة أميرة بنت عبد المحسن الرصيص، حيث ستقام بصالة احتفالات البلدية بالمحافظة بعد صلاة المغرب، وذلك ابتداءً من يوم الاثنين 8/7/2019م وحتى يوم الخميس 11/7/2019م. ويهدف مركز عبد اللطيف في المشاركة في هذه الحملة إلى توعية سكان محافظة الأرطاوية عن ضرورة الكشف المبكر ونشر الوعي الصحي، وسوف تتواجد عربة الكشف المبكر "الماموجرام"، إضافةً إلى إقامة ركن تعريفي للمركز يجيب على تساؤلات الزوار، ويقوم على توعيتهم حول مرض سرطان الثدي، وما هي مسبباته، وكيفية الوقاية منه، وحثهم على أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، والشرح عن الخدمات التي يقدمها المركز لزواره، من خدمات الكشف المجاني لسرطان الثدي، وتقديم المحاضرات التوعوية والتثقيفية، بالإضافة الى الإجابة على الأسئلة والاستفسارات حول مرض السرطان وطرق الكشف الذاتي له. لذا تدعو الجمعية أهالي محافظة الأرطاوية والقرى التابعة لها لحضور الفعالية، وذلك للمشاركة في رفع مستوى الوعي الصحي، والكشف البكر للسيدات ومعرفة طرق الكشف الذاتي والمبكر والمساهمة في إنجاح هذه الحملة. يذكر أن مركز عبد اللطيف للكشف المبكر عمل منذ نشأته في عام 2007م، على تقديم فحص بجهاز الماموغرام لأكثر من 27،984 ألف مستفيدة، وما يقارب6296 سيدة تم فحصهن بالموجات فوق الصوتية، وعدد المستفيدات من الفحص السريري لما دون سن الأربعين 14،975 مستفيدة، وعدد الزائرات والمستفيدات من خدمة التثقيف الصحي بالفعاليات الخارجية ما يقارب 40.000 مستفيدة. ويقدم المركز الكثير من الخدمات الاجتماعية من توعية وتثقيف، وخدمات الدعم والوقاية.