الإثنين, تشرين1/أكتوير 26, 2020

ضمن 992 خدمة إسكان قدمتها الجمعية بمبلغ يقارب 270 ألف ريال جمعية مكافحة السرطان تؤمن السكن لمريضه 39 يوماً قدمت لتلقي علاجها في الرياض خلال جائحة كورونا

تأكيداً على الدور الاجتماعي والانساني الذي تقوم به الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان من خلال خدماتها المتنوعة التي تقدمها لمرضى السرطان للوقوف بجانبهم في مواجهة هذا المرض وأعبائه ومساعدتهم في مواصلة علاجهم وامتثالهم للشفاء بإذن الله، تكفلت الجمعية بتأمين السكن لإحدى المريضات طيلة فترة بقائها والتي وصلت إلى 39 يوم، وذلك نتيجةً للظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم والتي تطلبت إجراءات فرض الحجر والإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة جائحة كورونا التي أقرتها الدولة للحفاظ على صحة وسلامة المواطن والمقيم والحد من انتشار هذا الفايروس. وكانت المريضة المواطنة القادمة من منطقة الحدود الشمالية والبالغة 54 عاماً لتلقي علاجها في أحد مستشفيات الرياض قد تواصلت مع الجمعية بهدف تأمين سكن لها بالقرب من المستشفى أثناء فترة مراجعتها وتلقيها العلاج، حيث أمنت الجمعية السكن المناسب بعد دراسة الحالة من قبل الفريق المختص بالجمعية والاطلاع على الوثائق والتقارير اللازمة. ونظراً لما طرأ من ظروف دعت لفرض الحجر من قبل الجهات المختصة فقد قامت الجمعية مباشرة بتمديد فترة بقاء المريضة والتكفل بكامل مدة بقائها، وذلك بناءً على ظروف المريضة الاجتماعية والاقتصادية والصحية، وضرورة بقاء المريضة في السكن حتى تم إصدار التصاريح اللازمة لها، لتتمكن من العودة إلى منزلها وأطفالها وزوجها، بعد رحلة علاجية كان الأمل فيها سيد الموقف والنجاح ختامها بفضل الله ثم بفضل الجهود التي تقوم بها الجمعية. وتعد خدمة الإسكان امتداد للخدمات والبرامج التي تقوم بها الجمعية لمساعدة مرضى السرطان وتذليل صعوباتهم، حيث قدمت خلال فترة الحجر 992 خدمة إسكان بقرابة 270.000 ريال. يذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان تقدم للمرضى الخدمات الاجتماعية، من النقل والإسكان والمساعدات المالية، وخدمات الدعم النفسي، وخدمات الدعم والتوعية، حيث تمكنت من تقديم أكثر من مئة وثمانين ألف خدمة للمرضى، ويمكن المساهمة في دعم الجمعية عن طريق إرسال رسالة SMS فارغة للرقم (5070) للتبرع بمبلغ 10 ريالات، وللتبرع الشهري بمبلغ (12) ريال إرسال الرقم "1".