الثلاثاء, كانون1/ديسمبر 01, 2020

مركز عبداللطيف للكشف المبكر يختتم حملته التوعوية "الفحص المبكر وعي" بفحص 1630 سيدة

أختتم مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان حملته التوعوية عن سرطان الثدي مساء يوم الجمعة 30/10/2020 م باستقباله أكثر من 1630 مراجعة من خلال زيارة المركز أو عبر البرامج والأنشطة والمعرض المصاحب للحملة لعمل الفحص المبكر عن سرطان الثدي عن طريق الفحص السريري والأشعة كما بلغ عدد الحالات التي تم تحويلها 10 حالات، منذ بداية الحملة التي أطلقها المركز مع بداية شهر أكتوبر الحالي تحت عنوان "الفحص المبكر وعي" في مركز المملكة التجاري الذي أحتضن المعرض الخاص بالحملة والذي يحتوي على ركن تعريفي وتثقيفي عن سرطان الثدي بالإضافة إلى غرف كشف سريرية مجهزة بالكامل. حيث كرم رئيس مجلس إدارة الجمعية أ. سعود بن هاجد منسوبي ومنسوبات الجمعية والمركز والمتطوعين وكل من ساهم في نجاح الحملة التي تهدف إلى نشر الوعي حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ومسبباته وطرق الوقاية منه وزيادة معدلات الفحص المبكر التي من شأنها رفع نسبة الشفاء إلى ‎%‎95 بإذن الله. وتعتبر هذه الحملة أحد أهم الفعاليات والبرامج والأنشطة التي يقدمها مركز عبداللطيف للكشف المبكر للمرة الرابعة عشر تحت شعار "الفحص المبكر وعي" من خلال التعاون مع العديد من الجهات والمراكز الصحية والمستشفيات والجامعات من أجل رفع مستوى الوعي بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي إذ يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان انتشارا بين السيدات في المملكة. يذكر أن مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان يقدم للمرضى الفحص المبكر عن سرطان الثدي، والخدمات الاجتماعية من توعية وتثقيف، وخدمات الدعم والوقاية، وتمكن المركز من تقديم أكثر من (40,000) خدمة للمرضى. ويمكن للراغبات في الكشف المبكر حجز موعد بالاتصال على هاتف المركز 0112935945، أو عن طريق الموقع الإلكتروني https://www.saudicancer.org/index.php/2020 .