الثلاثاء, نيسان/أبريل 16, 2024

11 ألف مستفيدة من حملة "واجهي خوفك" للتوعية عن سرطان الثدي

اختتم مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان الحملة السنوية للتوعية عن سرطان الثدي "واجهي خوفك" التي أقيمت خلال شهر أكتوبر المنصرم بهدف كسر حاجز الخوف لدى السيدات وتشجيعهم على الفحص المبكر كونه يزيد من نسبة الشفاء لتصل إلى 95% بإذن الله -، حيث استفاد من الحملة (11.135) سيدة.

وشهدت الحملة إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات بالتعاون مع (32) جهة حكومية وخاصة، تضمنت أركان ومحاضرات تثقيفية لمنسوبات الجهات، ومحتوى توعوي تثقيفي عبر منصات التواصل الاجتماعي.

واستقبل المركز في عيادة الفحص السريري خلال الحملة (300) سيدة، وعيادة فحص الماموغرام (365) سيدة، وأما عيادة التثقيف الصحي فقد استفدن منها (9.350) سيدة، فيما استقبلت عيادة الأشعة الصوتية (38) سيدة، وتحويل (12) سيدة للمستشفيات المتخصصة، فيما استقبل المركز (1.070) اتصالاً واستفسارا.

كما شارك المركز بالعيادة المتنقلة المزودة بجهاز الماموغرام وعيادة التثقيف الصحي في ملتقى الصحة العالمي والمؤتمر الطبي المنظم من قبل مجلس شؤون الأسرة للإجابة على كافة استفسارات الزائرات.

وحظيت الحملة بتفاعل كبير من السيدات من خلال اقبالهم على الفحص، الاستفسار حول أبرز طرق الوقاية والتعرف على آلية الفحص الذاتي.

يذكر أن مركز عبد اللطيف يقدم خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي مجانا لجميع السيدات، إضافة لخدمات التثقيف الصحي وعيادة الأشعة الصوتية